لقاء مع علياء

28 January 2017

Tell us your story

Thanks for the story. Something is wrong. Try again later.
 

خوض غمار التحدي

"إذا أحببت ما تعمل بحق، فستبذل ما بوسعك في سبيله. أنا من عشاق تقديم تجارب فريدة، ويتيح لي إعداد الحلوى فرصًا غير محدودة."

تعشق عالية العلمي، المديرة المسؤولة عن Looshi’s، الحلوى منذ الصغر وقد اعتادت على إعداد الحلوى اللذيذة في المنزل بانتظام. ولكن بعد ميلاد ابنها الأول، أصبحت تمكث في المنزل وقتًا أطول، وهو ما جعل أصدقاءها وأفراد عائلتها يشجعونها على التفكير خارج حدود مطبخها لتيقنهم من إعجاب الآخرين بما تقدمه من حلوى الماكرون وأنواع الحلوى الأخرى. وقد كانوا على حق، حيث أصبح مخبز Looshi’s واحدًا من أشهر المخابز في دبي والمناطق المحيطة بها.

وتحكي عالية قصتها قائلة: “لطالما استمتعت بإعداد الحلويات، وكان مطبخي لا يخلو أبدًا من شيء أقوم بإعداده، فأنا أعشق الحلوى بكل تأكيد. وقد بدأت بحلوى الماكرون تحديدًا، فقد كنت عازمة على إيجاد طريقة لصنعها (إذ أن صنعها صعب للغاية)، وعندما توصلت إليها، أدخلت تغييرات طفيفة على الوصفة لإعطائها مذاقًا جيدًا، وقد نالت الحلوى إعجاب أصدقائي وعائلتي.”

إعداد مطبخ تجاري

مع توالي التعليقات المشجعة، بدأت عالية تدرك أن بإمكانها تحقيق الحلم وتحويل هوايتها إلى عمل ناجح. “أنشأت صفحة على فيسبوك وبدأت في بيع حلوى الماكرون للمناسبات المختلفة: مثل حفلات الزفاف ومختلف الحفلات الأخرى. وبعد الحصول على تعليقات إيجابية، عرضت على والدي وأخي فكرة افتتاح مخبز (وقد كانا يديران مطعمًا للحلوى في مصر في ذلك الوقت)، وقد منحاني التشجيع والأدوات اللازمة للانطلاق.”

لقد كان لاستخدام عالية منصات مثل فيسبوك وInstagram عظيم الأثر في نمو مخبز Looshi’s وتحوله إلى نشاط تجاري، ومنحها القدرة على تسويق منتجاتها وبناء مجتمع من محبي إعداد الحلويات. وتضيف عالية: “يمتاز السوق في دبي بتنافسية شديدة، ومن الصعب أن تبرز الأنشطة التجارية الصغيرة مثل Looshi’s بين هذا الزحام. ونحن في كفاح متواصل لتسويق علامتنا التجارية. ولا أعتقد أننا كنا لنستطيع الوصول إلى حيث وصلنا الآن دون إنشاء صفحة لنا على فيسبوك. حيث لم نكن لننجح إذا استخدمنا الحلول التقليدية التي كانت ستكلفنا الكثير، ولم نكن لنفلح في إبراز نشاطنا التجاري وسط هذا الخضم لأن الشركات الكبرى تنفق أكثر منا بكثير.”

حلوى لذيذة المذاق مصنوعة بعشق حقيقي

يحوي موقع Looshi’s على الويب وصفًا شاعريًا توضح من خلاله عالية فرحة تذوق أول قطعة من حلوى الماكرون، وهي لحظة ترغب في مشاركتها مع عملائها الذين تزداد أعدادهم يومًا بعد يوم. “لن أنسى أبدًا مذاق أول قطعة من حلوى الماكرون. لقد كنت أراها من قبل، بألوانها الزاهية اللامعة خلف واجهات مخابز الحلويات الفرنسية. لقد كانت تبدو لذيذة وقيّمة للغاية، شيء لا تأكله إلا في المناسبات الخاصة. وفي الوقت ذاته بدا أن هناك حاجزًا بيني وبين هذه الحلوى الرائعة. فلم أكن أستطيع وضع يدي عليها، ربما لأنها تجاوزت كل الحدود، أو ربما لفخامة العرض، وربما لعجرفة أصحاب المحلات أو لارتفاع ثمنها. فقررت أن تكون مهمتي هي توفير حلوى الماكرون للجميع. وها هي الحلوى أصبحت متاحة لك ولي وللجميع.” لقد تحقق الآن هدف عالية المتمثل في إعداد حلوى لذيذة بسعر معقول لعائلتها وأصدقائها وعملائها.

تعرف على المزيد عن عالية وLooshi’s

موقع الويب: http://www.looshis.com

فيسبوك: http://www.facebook.com/Looshisae

Instagram: http://www.instagram.com/looshisae

Tell us your story

Thanks for the story. Something is wrong. Try again later.