لقاء مع زينة

28 January 2017

Tell us your story

Thanks for the story. Something is wrong. Try again later.
 

بناء الشبكات المناسبة

"بمساعدة الموجّه، تعلمت تقييم و مكافئة نفسي وأخذ استراحة من حين لآخر دون الشعور بالذنب، وهو أمر لا أزال أبذل جهدي للتغلب عليه!"

مثل كافة مؤسسي الأعمال التجارية أو رواد الأعمال، تتمتع زينة الحمارنة المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة مود للتسويق والعلاقات العامة بمهارات متعددة ونبع لا ينضب من الشغف بما تفعله.

تم تأسيس مود في فبراير 2010 وقد مر عليها الآن سبع سنوات، وتمتاز زينة بأنها شخصية ناجحة ومهنية للغاية تسعى الشركات في الأردن وخارجها للاستفادة بخدماتها. وكل ذلك نتيجة لبذل الكثير من الجهود وامتلاك طموحات عالية. وتحكي زينة قصتها قائلة: “لطالما حلمت بأن تكون لي شركتي الخاصة عندما أبلغ 30 عامًا، وعلى الرغم من ذلك، كنت أعمل كمديرة مشروعات لمدة 19 ساعة كل يوم عندما كان عمري 23 عامًا. كنت أتحدث مع صديقاتي عن ذلك ورأيت أن عليّ البدء في استثمار القدر نفسه من الوقت والجهد في شيء يخصني.”

المِنح من خلال المِحن

على الرغم من تمتعها بأخلاق عمل قوية وتجارب كثيرة، واجهت زينة المشكلات خلال مشوارها. لكن تلك المشكلات لم تستطع إيقافها، بل شجعتها على المضي قدمًا في سبيل تنفيذ خططها. وتتذكر ذلك قائلة: “اتصلت بي واحدة من أكبر الشركات الأردنية لأعمل كمستشارة لها. ولكن نظرًا لصغر سني في ذلك الحين، لم يكن عملي كمستشارة مقبولاً و[قرروا] التعامل مع شركة بدلاً مني. لذلك فكرت مع صديقتي اتخاذ هذه الخطوة وتأسيس مود للتسويق والعلاقات العامة.”

إنشاء نشاط تجاري دائم

يعد حماس زينة أقوى السمات التي تميزها، إلى جانب الدراية الهائلة بالمجالات التي تساعد على ترويجها. كما أنها خبيرة في المنصات المتاحة لعملائها، وتضم قائمة عملائها على سبيل المثال لا الحصرUniliver , Loaker, Breitling, Google وعملت سابقاً مع Coca Cola، علاوة على أنها تعرف كيف تُعد الرسالة المناسبة للمنصة المناسبة، وهي مهارة استعانت بها أيضًا عند إنشاء مود. وتقول زينة: “كنت أروج شركتي من خلال مجموعة على فيسبوك وقد ساعدتني هذه القنوات على التواصل مع الشركات في الأردن ومختلف أنحاء العالم. لقد ساعدتني كما ساعدت عملائي على النمو. وأرى أنها أفضل الأدوات التسويقية المناسبة للمجالات التي أعمل على ترويجها. وعلى المستوى الشخصي، ساعدتني على العودة إلى الكتابة وهي هواية أحبها منذ الصغر. فأنا أحب التدوين المصغر والتقاط الصور.”

وقد أسهمت طاقة زينة في انتقال مود من نجاح إلى نجاح وهو ما جعل زينة واحدة من أكثر سيدات الأعمال احترامًا في الأردن. وتعد زينة تطبيقًا للقول المأثور “إذا أحببت عملك، فلن تعمل يومًا خلال حياتك”. وتضيف زينة: “تحفزني العجلة التي أشعر بها بمجرد توقيع عقد جديد ومعرفة آراء عملائي وعملائهم!. الأمر أشبه بالإدمان!”

تعرف على المزيد عن زينة ومود للتسويق والعلاقات العامة

موقع الويب: http://www.modempr.com/

فيسبوك: http://www.facebook.com/modempr

Instagram: http://www.instagram.com/modempr/

Tell us your story

Thanks for the story. Something is wrong. Try again later.