لقاء مع مي

28 January 2017

Tell us your story

Thanks for the story. Something is wrong. Try again later.
 

دار أزياء لا مثيل لها

"أرى أن كل يوم يمر يحمل فرصًا جديدة للتحدي والإبداع وتعلم أمور جديدة. وأستمتع بالشعور بالرضا عندما أقوم بتعزيز ودعم أي أمر من الأمور التي أؤمن بها. ولا يوجد شيء يضاهي تحقيق النجاح من خلال الريادة وتوظيف الإمكانات والأفكار والجهود ورد الجميل للمجتمع"

إذا سألت مي بشاوري في مراحل طفولتها في السعودية عما تريد أن تكون في المستقبل، فلن تجد جوابًا مختلفًا عما هي عليه اليوم، مصممة أزياء موهوبة تقدم مجموعة فريدة من الأزياء الأنيقة تميزها عن غيرها. سيكون الفارق الوحيد أن مي تقدم تصميماتها الآن لمجموعة من أفضل الأشخاص أناقة في العالم الذين يبحثون عن أحدث صيحات الموضة، وليس لمجموعة من ألعابها التي كانت تصمم لها ملابس عصرية في الماضي.

في تعليق لها على هذا الأمر تقول مي “بدأ شغفي بالموضة في بداية مراحل عمري، وكنت أقوم بتصميم ملابس للدمى التي ألعب بها وتصميم رسومات لملابس أتخيل أن ترتديها أمي ورموز الموضة. ومع تقدمي في العمر، واصلت القراءة والاطلاع بشغف في موضوع الموضة وتصميم الملابس، وبدأت أصمم فساتيني التي أرتديها في المناسبات مثل حفلات الزفاف والأعياد والتي كانت تنال إعجاب الجميع”.

بعد تأسيسها لعلامتها التجارية المعروفة في مجال الموضة التي تحمل اسمها والتي تترأس فيها فريق التصميم، تعد مي من القلائل الذين كان لهم أحلام في الطفولة ونجحوا في تحويلها إلى واقع حقيقي عبر العمل الجاد والإبداع.

طريق شاق

طوال مشوارها التعليمي واصلت مي جهودها لتأسيس علامة خاصة بها، مع الاهتمام بمتابعة رسم وابتكار تصميمات جمالية رائعة. وبقدر مناسب، خصصت بعض الوقت لتعلم جانب إدارة الأعمال في مجال الموضة، جنبًا إلى جنب مع إنشاء مواقع الويب ونشرها. وتعود مي بذاكرتها للوراء وتقول “خلال سنوات الدراسة في الكلية، كان الأمر الذي دائمًا ما يشغل تفكيري هو تطوير مجموعة أزياء ونموذج أعمال فريد من نوعه دائمًا.

وبعد إكمال دراستها وانتقالها إلى دبي، انبهرت بما تضمه المدينة من أشكال براقة للموضة، وكان الوقت مناسبًا لبدء تنفيذ خطتها الطموحة. وفي هذا الصدد، تقول مي “قمت بتسجيل علامتي التجاري والحصول على ترخيص تجاري. وبمجرد أن انتهيت من الإجراءات بدأت العمل في باكورة مجموعاتي. وبدأت كذلك البحث عن أفضل طريقة لإنشاء متجر خاص بي على الإنترنت. وأخيرًا قمت بالتسويق لمجموعة منتجاتي وموقعي على الويب”.

نجحت مي في تحقيق حلمها وأطلقت أول مجموعة من المنتجات الجاهزة في يناير 2016، واستطاعت إنشاء قاعدة متنامية من العملاء المخلصين بفضل الاستخدام الذكي لفيسبوك وInstagram. وأضافت مي “بعد انتهاء الجزء السهل المتمثل في تصنيع المنتجات، كان الوقت مناسبًا لبناء قاعدة من العملاء وبدء التميز في سوق مكتظ بالمنافسين، الأمر الذي كان ولا يزال يمثل بعض التحدي. ولذلك بدأت البحث عن جهات مؤثرة مناسبة للتعاون معها والاستثمار في الحملات الإعلانية على شبكات التواصل الاجتماعي التي تعرض إعلانات ممًّولة على Instagram وفيسبوك”.

تقديم أزياء جميلة تناسب الجميع

كان الدافع الأساسي الذي جعل مي حريصة على تأسيس نشاط تجاري خاص بها هو تصميم أزياء عصرية أنيقة. وكانت ترى أيضًا أن مساعدة غيرها من النساء على الظهور بأبهى حلة تمثل أحد مصادر السعادة بالنسبة إليها. تقول مي في هذا الشأن “كانت فكرة تصميم مجموعة فريدة من منتجات الموضة ترضي وتلبي متطلبات النساء التي تبحث عن الأناقة والعصرية هي التي دفعتني للعمل بجد وتأسيس علامة May Bashawri في عالم الموضة”.

عالم الموضة يسير نحو الأمام، ولا يتقهقر أبدًا إلى الوراء

تعد المهارات والحماسة التي تتمتع بها مي في جميع جوانب نشاطها التجاري مصدر إلهام حقيقي. لقد كان الأمر مجرد حلم من أحلام الطفولة تطور ليصبح حقيقة. وسلطت مي الضوء على جهودها قائلة “أتمتع بداخلي بطاقة إيجابية كبيرة أسعي لترجمتها إلى أفعال على أرض الواقع من خلال تقديم أزياء وحقائب وأحذية ومجوهرات عصرية للعالم. وأريد أن أنشر في العالم أفكارًا تحقق السعادة وأن أرى السعادة على وجوه النساء اللاتي يخترن تصميماتي وتمتعهن بثقة كبيرة بالنفس تجعلهن يتغلبن على المصاعب”.

تعرف على المزيد عن May Bashawri

موقع الويب: http://www.maybashawri.com

فيسبوك: http://www.facebook.com/May-Bashawri-1680302015521709/

Instagram: www.instagram.com/maybashawri

Tell us your story

Thanks for the story. Something is wrong. Try again later.