ضحى الإبراهيم
Khobar

لقاء مع ضحى

تمهيد الطريق للسيدات مؤسسات الأعمال
ضحى الإبراهيم
Khobar
الأعمال الناجحة تعتمد على شبكة علاقات قوية

الأعمال التجارية الناجحة هي تلك التي تقدم حلاً لمشكلة عامة – وهذا تماماً ما فعلته ضحى الإبراهيم. فبعد أن حصلت على درجة الماجستير في إدارة الأعمال، اكتسبت ضحى خبرات عبر تقلدها عدداً من المناسب القيادية في مجال التسويق في عدد من الصناعات المختلفة، شملت، العقارات، والنفط، والرعاية الصحية.

وتقول ضحى “أدركت أن السوق السعودية كانت تفتقد إلى وكالات دعائية وتسويقية تعكس الثقافة المحلية”، وعندما تراكمت لديها ما يكفي من الخبرات، قررت أن تطلق وكالتها الدعائية الخاصة بها.

تحديات كبرى
كان الطريق نحو تحقيق النجاح والاستقلالية بعيداً عن كونه مساراً سهلاً. فقد تطلب الأمر سنوات عدة من المفاوضات مع الأنظمة والقوانين، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن كانت من تستهدف استخراج الرخصة تعتبر من رائدات الأعمال. “لم يسبق أن طلبت احداهن رخصة تجارية لوكالة اعلانات من قبل!” تقول ضحى.

وعلى الرغم من ذلك، حصلت ضحى في النهاية على رخصة وكالتها الإعلانية باسم “أرتيك”، والتي تقدم خدمات كاملة في هذا المجال على مستوى دول الخليج وخارجها. ومذاك عملت الوكالة على عدد كبير من المشاريع من بينها إطلاق مواقع إلكترونية، وتصميم الشعارات، وعبوات التغليف واطلاق حملات دعائية على موقع التواصل الاجتماعية. ويفخر فريق عمل أرتيك بتبنيه لنهج ابتكاري في مجال التسويق والاتصالات، وهو ما كان في مخيلة ضحى عندما بدأت تحلم باطلاق عملها التجاري.

مقتنعة وعازمة على التحول
لم تكن الأيام الأولى سهلة على ضحى، فلم يكن من السهل اكتساب ثقة العملاء في أرتيك. وتقول ضحى: “كوني إمرأة وأرتيك وكالة محلية، لم يكن أمراً يسهل عملية اقناع العملاء بالعمل معنا.” ومن هنا لعبت المعلومات العلمية التي حصلت عليها ضحى من دراستها لدرجة الماجستير في إدارة والأعمال وما لديها من خبرات في التسويق دوراً كبيراً في تخطي هذه المعضلة. ” فوضعت خطة تسويقية، كما كنت أعمل في السابق عندما كنت موظفة في الشركات الكبرى، وبدأت في مشاركة قصتي.” تتذكر ضحى

واعتماداً على شبكة معارفها، نجحت ضحى في إبرام عدد من الصفقات الصغيرة، ثم توالت النجاحات. واليوم، تمتلك أرتيك قائمة طويلة من العملاء يمثلون عدة مجالات؛ تشمل الفندقة، والجمال والتعليم والصناعات. وتشكل الحملات الدعائية على مواقع التواصل الاجتماعية نحو 90% من أعمال أرتيك، وتلعب منصات مثل فيسبوك وانستجرام دوراً مهماً في انجاز أعمال وكالة أرتيك. “وتعتبر أيضاً منصات نقدم من خلالها مساعدتنا للآخرين، ومشاركة المعارف وبناء شبكة علاقات.” تقول ضحى.

قوة الطموح
تعلم ضحى أن امتلاك شبكة علاقات قوية يعد أمراً مهماً. وتقوم اليوم بتقديم محاضرات إشراف لشركات صغيرة ومتوسطة الحجم، وتدير ورش عمل للسيدات من رائدات الأعمال، وتنقل لهن معارفها وخبراتها، بهدف مساعدتهن على تأسيس أعمالهن الخاصة، وكيفية الحصول على التمويل. وتقول ضحى: “كوني إمرأة سعودية، تمكنت من إيجاد واقع جديد، فإن ذلك يعتبر إشارة أن جميعهن قادرات على فعل كل ما يحلمن به. وعلى الرغم من التنظيمات والتشريعات والثقافة المنحازة، إلا أنه بالشغف يمكن تحقيق أي شيء.”

للمزيد عن ضحى وأرتيك:

المقال التالي